أعراض الفتق الاربي في مختلف الأعمار

المنطقة الإربية هي المنطقة الواقعة أعلى الفخذ -تحديدًا عند الجزء الذي يلتقي فيه أسفل البطن بالفخذ-، ويعد الفتق الإربي أكثر أنواع فتق البطن شيوعًا وانتشارًا -خاصةً لدى الذكور في مراحل عمرية مختلفة-، وفيه يبرز الغشاء المحيط بتجويف البطن ومعه جزء من الأنسجة المجاورة خارج مكانها الطبيعي نتيجة لضعف عضلات البطن أو وجود تمزق بها، ويتضمن الفتق الإربي عادةً جزءًا من الأمعاء أو المثانة.

في هذا المقال نتحدث بشيء من التفصيل عن أعراض الفتق الإربي وأسباب ظهورها في الأطفال والكبار، فتابع قراءته بعناية.

لماذا تظهر أعراض الفتق الإربي في الذكور أكثر من الإناث؟

في المرحلة الجنينية، تتكون الخصية في البداية داخل البطن ثم تنزل تدريجيًا إلى كيس الصفن في الأشهر الأخيرة للحمل عبر القناة الإربيّة، والتي قد لا تنغلق تمامًا في بعض الأحيان؛ الأمر الذي يفسر ضعف هذه المنطقة ومن ثم ظهور مشكلة الفتق الإربي لدى الذكور.

ما أعراض الفتق الإربي في الرضع؟

قد تلاحظ الأم وجود ما يشبه الانتفاخ أو التورم على أحد جانبي المنطقة التناسلية لدى الطفل، والذي يظهر أحيانًا ويختفي أحيانًا أخرى من تلقاء نفسه أو عند الضغط عليه، ويزداد الفتق وضوحًا عند:

  • البكاء.
  •  السعال أو العطس.
  • الضغط على البطن.

كما تشتمل الأعراض أيضًا على ما يلي:

  •  صعوبة التبرز أو التبول جرّاء ضغط الفتق على الأمعاء أو المثانة.
  • اضطراب شهية الطفل، وعصبيته لشعوره بعدم الراحة.

أعراض الفتق الإربي يمكنها أن تظهر لدى الرجال أيضًا ..

في بعض الأحيان، قد يولد الطفل بضعف في عضلات المنطقة الإربية ولا تظهر عليه أي علامات تشير إلى إصابته بالفتق الإربي، ثم يظهر فجأة في مراحل عمرية متقدمة -في الثلاثينات أو الأربعينات وربما أكثر- إثر توافر مجموعة من العوامل التي من شأنها أن تُشكل ضغطًا على عضلات البطن وتسبب تمزقها؛ الأمر الذي يزيد احتمالية ظهور مشكلة الفتق الإربي في الرجال، ومنها:

  • طبيعة بعض المهن الشاقة التي تتطلب حمل الأشياء الثقيلة باستمرار.
  • السعال المزمن الناجم عن التدخين.
  • الإمساك المتكرر.
  • زيادة الوزن أو السمنة المفرطة.

كما تمثل مرحلة الشيخوخة أبرز أسباب الفتق الإربي لدى الرجال؛ إذ يعد ضعف العضلات من السمات الأساسية لهذه المرحلة.

ولا تختلف علامات الفتق الإربي في الرجال كثيرًا عنها في الأطفال، غير أنها قد تكون أكثر حدة في بعض الحالات، بالإضافة إلى ما يلي:

  • ألم أو حرقة في منطقة الفتق خاصةً عند الانحناء أو الوقوف لمدة طويلة.
  • شعور بالثقل في منطقة أعلى الفخذ، وقد يكون مصحوبًا بالتنميل.
  • تورمًا حول الخصيتين إذا وصل الفتق إلى كيس الصفن.

السكوت عن أعراض الفتق الإربي في الأعمار المختلفة قد يهدد حياة صاحبها

إن لم تكن الأم واعية بأهمية علاج الفتق الإربي مبكرًا، أو قرر الرجل التعايش مع هذه المشكلة فهما بذلك يساهمان في تفاقم المشكلة وظهور مزيدًا من الأعراض، مثل:

  •  الغثيان والقيء.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بألم حاد ومفاجئ في منطقة الفتق.
  • تقلصات البطن جراء صعوبة خروج الغازات.

وكلما تأخر العلاج يتحول الفتق الإربي إلى حالة طارئة تتطلب التدخل العاجل للسيطرة على المضاعفات، ومن أبرزها:

  • احتباس الفتق، ويعني احتباس الأنسجة الموجودة في الفتق وعدم تراجعها عند الضغط عليها، الأمر الذي قد ينتهي بانسداد الأمعاء.
  • الفتق المختنق، وهي حالة تحدث نتيجة انخفاض كمية الدم المتدفقة إلى النسيج الموجود في الفتق، مما يسبب اختناقه وموته بمرور الوقت، ومن أبرز علامتها تغير لون الفتق إلى لون داكن.

وخلاصة القول إن الفتق الإربي مشكلة شائعة لا ينبغي الاستهتار بها؛ لذا نوصيك بحجز أقرب موعد مع الدكتور عادل فتحي، فهو أفضل من يعالج الفتق بأنواعه المختلفة باستخدام أحدث التقنيات لا سيما علاج الفتق الإربي، وإجراء عملية الفتق السري بالمنظار.

لا تتكاسل عن استشارة الطبيب

يُسهم الكشف المبكر في رفع نسب نجاح مختلف التدخلات الجراحية، لذا لا تتأخر في استشارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة استعدادًا للجراحة.