معلومات مغلوطة يوضحها افضل دكتور لعلاج الاورام في مصر

  • الرئيسية
  • معلومات مغلوطة يوضحها افضل دكتور لعلاج الاورام في مصر

يُعد المنظار من التقنيات محدودة التدخل الجراحي، التي أتاحت الفرصة للوصول إلى الأعضاء الداخلية من خلال شقوق صغيرة في الجلد أو عبر الفتحات الطبيعية في الجسم، ومن ثَم إجراء العمليات الجراحية المختلفة بما في ذلك استئصال الأورام. ورغم الإيجابيات الكثيرة التي يحققها استخدام المناظير في جراحات الأورام، تنتشر عنه عدة معلومات مغلوطة يسلط عليها الضوء ويصححها الدكتور عادل فتحي -الملقب بـ افضل دكتور لعلاج الاورام في مصر في مقال اليوم.

ما هو المنظار الجراحي؟ وما مميزات استخدامه؟

المنظار الجراحي هو أنبوب طويل مرن مزود بمصدر للضوء وكاميرا، تساعد على نقل الصور مباشرة من الجسم على نحو مكبر 10 مرات. وأكثر ما يميز استخدام المنظار في العمليات الجراحية صغر حجم الشقوق الجراحية التي يمر خلالها، إذ تنفذ في بداية جراحاته شقوقًا صغيرة يتراوح طولها ما بين 10 مم و1 سم، مما يترتب على ذلك:

  • التعافي السريع.
  • انخفاض احتمالية الإصابة بالعدوى أو النزيف.
  • قصر مدة إقامة المريض في المستشفى.

معلومات مغلوطة يصححها أفضل دكتور جراحة اورام في مصر 

نشر الدكتور عادل فتحي سلسلة من الفيديوهات على قناته على منصة اليوتيوب يتحدث فيها عن جراحات الأورام، وكان ضمن هذه الفيديوهات مقطعًا يتحدث فيه عن معلومات مغلوطة منتشرة عن استخدام المناظير في جراحات الأورام، نسردها لكم في السطور التالية للاستفادة.

المناظير لا تُستخدم في جراحات الأورام

تُعد هذه المعلومة من أكثر المعلومات المغلوطة المنتشرة عن جراحة المناظير، ويقول الدكتور عادل فتحي في هذا الأمر أنه يمكن إجراء عدد كبير من الجراحات بالمنظار مثل استئصال المرارة والطحال والأورام الليفية والرحم وغيرهم. وأكد كذلك على وجود مراكز عالمية متخصصة في علاج الأورام، تفتح أبوابها لتدريب الجراحين على استخدام المناظير في جراحات الأورام.

عدم قدرة المناظير على استئصال الأورام من جذورها

هذه معلومة خاطئة أخرى عن المناظير الجراحية، ويمكن دحضها عبر معرفتها أن أحد أسباب انتشار المناظير بصورة كبيرة هو قدرتها على استئصال الورم من جذوره لأنها تعطي قوة تكبيرية 10 أضعاف تمكن الجراح من رؤية أدق تفاصيل الورم.

استئصال الأورام بالمنظار السبب في ارتجاعها

جميع الأورام السرطانية قابلة للعودة مرة أخرى بنسب تتفاوت من مريض لآخر، حسب نوع السرطان ومرحلة اكتشاف المرض، ولا علاقة لاستخدام المنظار بالأمر نهائيًا طالما سارت الجراحة على خير ما يرام. وينصح الدكتور عادل فتحي في خضم هذه المعلومة بضرورة استشارة أكثر من طبيب متخصص في جراحات الأورام، للتأكد من مدى أهليتك لإجراء الجراحة بالمنظار واحتمالية رجوع الورم بعدها.

مَن هو الدكتور عادل فتحي؟ ولماذا يُلقب بـ أفضل دكتور جراحة أورام في مصر؟

حصل الدكتور عادل فتحي على ماجستير ودكتوراه في جراحات الأورام من كلية الطب التابعة لجامعة المنصورة، وكذلك حاز على لقب أفضل دكتور أورام في مصر بسبب:

الشهادات العلمية التي حصل عليها

بعدما أنهى الدكتور عادل فتحي –أفضل دكتور علاج أورام في مصر– دراسته الجامعية، حصل على الشهادات التالية:

  • دبلوم جراحة المناظير من جامعة ستراسبورغ.
  • عضوية الجمعية المصرية لجراحات البطن.
  • درجة الزمالة في جراحة المناظير المتطورة من الهند.
  • عضوية الجمعية الأوروبية لجراحة الأورام.

المراتب الوظيفية التي تولاها

تولى الدكتور عادل فتحي منصب أستاذ مساعد في جراحة الأورام والمناظير بمركز الأورام التابع لجامعة المنصورة ثم تولى منصب نائب مدير المركز، لأنه يُعد أفضل دكتور جراحة أورام في المنصورة.

كما أن للدكتور عادل فتحي إنجازات كبيرة في جراحات الأورام أسهمت في حصوله على اللقب، من أبرزها ما يلي:

  • استئصال ورم ليفي يبلغ وزنه نحو 2 كيلو جرام بالمنظار الجراحى بالتعاون مع فريق طبي كامل، ولقد استطاعوا جميعًا تفتيت هذا الورم إلى قطع صغيرة ثم استخراجه عن فتحات صغيرة في جدار البطن.
  • استئصال الرحم بالكامل وكذلك الغدد الليمفاوية بالحوض مع الكلية اليمنى باستخدام المنظار الجراحي دون فتح البطن، لسيدة تبلغ من العمر 65 عامًا.

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال، والذي صحح فيه الدكتور عادل فتحي -أفضل دكتور لعلاج الأورام في مصر- بعض المعلومات الخاطئة التى تتردد على لسان بعض المرضى حول استخدام المنظار الجراحي في جراحات الأورام. ويمكنكم الحصول على مزيد من الاستفادة عبر قراءة مقالات مدونة الدكتور عادل فتحي مثل:

لا تتكاسل عن استشارة الطبيب

يُسهم الكشف المبكر في رفع نسب نجاح مختلف التدخلات الجراحية، لذا لا تتأخر في استشارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة استعدادًا للجراحة.